This is default featured slide 1 title

You can completely customize the featured slides from the theme theme options page. You can also easily hide the slider from certain part of your site like: categories, tags, archives etc. More »

This is default featured slide 2 title

You can completely customize the featured slides from the theme theme options page. You can also easily hide the slider from certain part of your site like: categories, tags, archives etc. More »

This is default featured slide 3 title

You can completely customize the featured slides from the theme theme options page. You can also easily hide the slider from certain part of your site like: categories, tags, archives etc. More »

This is default featured slide 4 title

You can completely customize the featured slides from the theme theme options page. You can also easily hide the slider from certain part of your site like: categories, tags, archives etc. More »

This is default featured slide 5 title

You can completely customize the featured slides from the theme theme options page. You can also easily hide the slider from certain part of your site like: categories, tags, archives etc. More »

 

ملك الموت هو عزرائيل عليه السلام 

 مَلَك المَوت اسمُه عزرائيل 

1- قال الثعلبي في تفسيره: “قال مُقاتِل والكَلبي: بُلِّغْنا أنّ اسم ملك الموت عزرائيل”. 

2- قال البغوي في تفسيره: “﴿مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ﴾ أَيْ وُكِّلَ بِقَبْضِ أَرْوَاحِكُمْ وَهُوَ عِزْرَائِيلُ”. 

3- قال ابن عطيّة في تفسيره: “ومَلَكُ الْمَوْتِ اسمه عزرائيل”. 

4- قال فخر الدين الرازي في تفسيره: “وَثَبَتَ بِالْخَبَرِ أَنَّ عِزْرَائِيلَ هُوَ مَلَكُ الْمَوْتِ”. 

5- قال ابن جُزَيّ في تفسيره: “مَلَكُ الْمَوْتِ اسمه عزرائيل”. 

6- قال أبو حيّان في تفسير البحر المحيط: “ومَلَكُ الْمَوْتِ: اسْمُهُ عِزْرَائِيلُ”.

 7-  قال ابن عادل الحنبلي في تفسيره: “وملك الموتِ واسمه عزْرَائِيلُ”.

 8-  قال السيوطي في الدر المنثور في التفسير بالمأثور: “مَلَك الْمَوْت واسْمه عزرائيل”.

 9- قال السيوطي في شرحه على صحيح مسلم: “(أُرسِلَ مَلَك الْمَوْتِ) ورد فِي أثر عَن وهب اسْمه عزرائيل”.
 10- قال المُلا علي القاري في مرقاة المفاتيح شرح مِشكاة المصابيح: “وَالْقَابِضُ مِنْ جَمِيعِ الْأَرْضِ – أي للأوراح – هُوَ عِزْرَائِيلُ”.

 

11- قال المُناويّ في فيض القدير شرح الجامع الصغير: “إنما قَبَضَها عزرائيلُ عليه السلامُ مَلَكُ الموت”. 
12- قال زكريا الأنصاري في فتح الرحمن بكشف ما يَلتبِس في القرءان: “قوله تعالى: ﴿قُلْ يَتَوَفاكُمْ مَلَك المَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ﴾ الآيةَ، هو عزرائيلُ عليه السلام”.

Farewell Ramadan وداعاً يا رمضان 

قنوات تيليجرام Telegram Channels 

Join these beautiful channels
اشتركوا الآن في قائمة القنوات الهادفة

Islamic Channels
tlgrm.me/religiousnotes قناة الفوائد الدينية

tlgrm.me/tafseerulquran تفسير القرآن الكريم

tlgrm.me/obligatoryknowledge مجموعة الأشراف للعلم الضروري

tlgrm.me/nidaafm Islamic Media / نداء المعرفة

tlgrm.me/samtemo   حياتنا حب محمد (صلى الله عليه وسلم)

tlgrm.me/arabiia العربية لغتي الجميلة

tlgrm.me/ahibouarabiia أحبوا العربية

tlgrm.me/habibabrlt5 مريدي العبدري

tlgrm.me/king0076 أهل الحق طلاب العبدري

tlgrm.me/our_great_religion ديننا العظيم

tlgrm.me/TalibHusnulKhitamRussia معلومات دينية باللغة الروسية

tlgrm.me/MuslimernesTro Islamic info in danish/ معلومات دينية باللغة الدانمركية

tlgrm.me/correctcreed معلومات دينية باللغة الإنجليزية

tlgrm.me/islamicmedia  Islamic Knowledge / معلومات اسلامية

tlgrm.me/TalebHosnolKhitam الكلام الطيب

tlgrm.me/mouharara دروس محررة ومنقحة

tlgrm.me/fineaudio صوتيات لمشايخنا الأجلاء

tlgrm.me/getinfo علم الدين طريق الجنة

tlgrm.me/NASA27 نصائح وفوائد ودروس

tlgrm.me/habibabrlt2 محمديـــون

tlgrm.me/ahlssunna علم أهل السنة مفتاح الجنة

tlgrm.me/salyla مجالس الهدى

tlgrm.me/AkhlisNiyya أخلص النية واذكر الله
Scholars مشايخ

tlgrm.me/habibabrlt4 الشيخ الداعية نبيل الشريف

tlgrm.me/habibabrlt الشيخ يوسف الملا

tlgrm.me/Shaykh_Gilles_Sadek   الداعية الإسلامي الشيخ جيل صادق

tlgrm.me/darulfatwa  Islamic Council Australia / دار الفتوى في استراليا
Multimedia

tlgrm.me/nachid أرشيف الأناشيد والمدائح النبوية الهادفة

tlgrm.me/samtemo2 مدائح نبوية

tlgrm.me/mohammadbalkiss المنشد المتألق محمد بلقيس

tlgrm.me/Khaled_AlAtyar  المنشد الحاج خالد الأطير

tlgrm.me/mohamadkheir المنشد الحاج محمد الخير

tlgrm.me/infos_sw قناة الصور والغرائب

tlgrm.me/techarticles مقالات تكنولوجيا

نزاهة الرّسول ﷺ عمّا يفتريه الحاقدون

الحمد لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا رسول الله ، قال الله تعالى: {مَا كَانَ مُحَمدٌ أَبَا أَحَدٍ مِن رِجَالِكُمْ وَلَكِن رَسُولَ اللِّه وَخاَتم النَبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُل شَيءٍ عَليِماً} [الأحزاب ءاية 40] ، أما بعد فقد شغف المغرضون من المشوشين كعادتهم في التفتيش على ما يظنونه أو يتوهمونه باباً للطعن والإفتراء على الإسلام ونبيّه ﷺ فجعلوا من تعدد زوجات النبيّ محمّد ﷺ مناسبة لهذا الطعن والإفتراء.

فنقول لهم: إذا نظرنا إلى دعوة النبيّ ﷺ ، والى الدولة التي أقامها وأسسها ، وإلى ما صنعه هذا النبيّ العظيم في حياته ، وإلى هذه الدولة الإسلامية التي إمتدت من الصين إلى المغرب ، فبعد هذا من الذي يقول إنّ هذا عمل رجل مشغول ، وأنّ الذي شغله المرأة؟! ومن الذي تفرّغ لعمل عظيم وبلغ فيه ما بلغ محمّد ﷺ في مسعاه؟ فهل بعد هذا يُقال أنّ النبيّ ﷺ شغلته المرأةُ عن عمله ، وأنه كان متعلق القلب بالنساء؟ فأي افتراء هذا ، وأي إفكٍ وإفسادٍ وبهتانٍ مثل هذا.

فليُعلم أن نبيّنا ﷺ لم يكن متعلق القلب بالنساء والدليل على ذلك:

* أنّه كان معروفاً بين أهل مكة بمحمّد الأمين إلى أن بلغ من العمر أربعين سنة وقد كان أوتي من الجمال ما لم يساوه فيه أحد.

* فلو كان كما يفتري عليه الملحدون وَلوعاً بالنساء لظهرت منه رذيلة من رذائل كثيرة ، ولكان أهل بلده طعنوا فيه بذلك حين أعلن دعوته ودعاهم إلى عبادة الله وحده ، وترك ما كانوا يعبدونه من الأوثان التي كان عليها آباؤهم وأجدادهم فشق عليهم دعواه لهم.
وكانوا إكتفوا بالتشنيع عليه بذلك عن غيره من أساليب الإيذاء له ولمن آمن به.
ولم يُسمع عنه أنه كان يلهو كما يلهو الفتيان ، بل عُرِفَ بالطهر والأمانة ، واشتهر بالجدِ والرصانة ، ولم يقل أحد: تعالوا يا قوم فانظروا هذا الفتى يدعوكم اليوم إلى الطهارة والعفة ونبذ الشهوات وأنه لم يكن كذلك قبل ذلك.

* ولم يتزوج إلا بعد أن صار عمره خمسة وعشرين عاماً فبنى بأولى زوجاته خديجة رضي الله عنها وكانت تبلغ من العمر نحو الأربعين ، ثم ماتت زوجته حين بلغ من العمر خمسين سنة ولم يكن عنده غيرها.

* فلو كان النبيَ متعلق القلب بالنساء لكان أعرض عن خديجة إلى الفتيات الأبكار أو جَمَعَ بعد وفاة خديجة الفتياتَ الأبكار اللآتي إشتهرن بالجمال في مكة والمدينة والجزيرة العربية ، فيسرعنَّ إليه راضيات فخورات ، وأولياء أمورهن أرضى منهنَّ وأفخر بهذه المصاهرة التي لا تعلوها مصاهرة.

* وأيضا لو كان الأمر كما يقولون لكان عدّد الزواج قبل أن يبلغ عمره خمسين سنة كما هو شأن المنهمكين في شهوة النساء.

* ولو كان النبيّ ﷺ وَلوعاً بالنساء لاختار الفتيات الأبكار فقط ولكنه لم يتزوج بكراً قط غير عائشة رضي الله عنها بعد خديجة امرأة أخرى ثم عدد لا لإشباع الشهوة بل لحكم تعود إلى مصالح دعوته فخصصه الله تعالى دون أمته بأن أباحَ له أن يجمع بين أكثر من أربع من الزوجات.

ومن الدليل على أنّه لم يكن متعلق القلب بالنساء ما رواه مسلم في صحيحه عن عائشة أنها قالت: “ما كانت تمر ليلتي على رسول الله عليه السلام إلا خرج إلى البقيع جبانة المدينة يدعو لأهل الجبانة” مع ما اجتمع في عائشة من حداثة السن والجمال.
ونقول لهؤلاء أنسيتم أنه لما تزوج خديجة كان زواجه بسيّدة في الأربعين وقد اكتفى بها إلى أن توفيت وكان جاوز الخمسين.
ونسيتم أنَّ النبيّ الذي وصفتموه بما هو نعتكم وشغلكم الشاغل من الإرتماء في أحضان النساء مع الإكثار من الخمور والأكل الدسم الذي يقوى الشهوة ، كان أحياناً لا يشبع في بعض أيامه من خبز الشعير، ونسيتم أنه لم يجاوز حياة القناعة قط لإرضاء نسائه ولو شاء لما كلفه غير القليل بالقياس إلى ما كان في يديه ويوزعه على عباد الله.
هل نسيتم كل هذا وهو ثابت في التاريخ ثبوت عدد النساء اللاتي جمع بينهن ﷺ.
بعد دحض أكاذيبهم بالوقائع والبراهين هل تجرؤن على ذكر ما يفعله أسيادكم من فضائح ومخازي في خباياهم وعزلتهم أثناء خلوتهم بهن.

الحكمة من تعدد الزوجات: كان تعدد زوجات النبيّ ﷺ لحكم منها:

* أن تنتشر شريعته بطريق النساء إلى النساء ، فإنّ أحكام الشرع الخاصة بالنساء يسهل إنتشارها بينهنّ من بعضهنّ لبعض أكثر ممّا لو كان بطريق الرجال إليهنّ كالحيض والنفاس والجماع.

* جمعُ شتات القبائل بالمصاهرة.

* إلى غير ذلك مما يؤيّد مشروعيةَ تعدّد أزواج النبيّ ﷺ.

* فمن طعن في الرسول ﷺ لا يكون من المسلمين وعليه النطق بالشهادتين للدخول في الإسلام.

image

جواز مدح النبيّ ﷺ فرادى وجماعة

الحمد لله والصّلاة والسّلام على نبيّ الله، أمّا بعد ليعلم أن مدح النبيّ ﷺ فرادى وجماعة قربة إلى الله وعمل مقبول ليس بدعة سيئة كما تقول الوهابية ولا ينكره إلا بدعيِّ جاهل،

فقد ثبت مدح النبيّ ﷺ جماعة في حديثين صحيحين أحدهما حديث رواه الإمام أحمد في المسند من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن الحبشة كانوا يزفنون في مسجد رسول الله ﷺ ويقولون بكلام لهم: محمّد عبد صالح فقال رسول الله: “ماذا يقولون” فقيل له أنّهم يقولون محمّد عبد صالح.

وروى البزار في مسنده أن الحبشة كانوا يزفنون بين يدي رسول الله ويقولون أبا القاسم طيبًا ، صححه الحافظ ابن القطان في كتابه النظر في أحكام النظر،

فالرسول ﷺ لم يُنكر جمعهم بين رقصهم ومدحه وقد قال علماء اللغة: الزّفْن الرقص ، ومدح الرسول عبادة.

وأمّا المدح الإفرادي فمن ذلك ما رواه الحافظ السيوطي والحافظ ابن حجر وغيرهما أن العباس بن عبد المطلب عمَّ رسول الله قال: قلت: يا رسول الله إني امتدحتك بأبيات ، فقال رسول الله: “قلها لا يَفْضُضِ اللهُ فاك” قال: فأنشدتها فذكر قصيدة أولها:
من قبلها طبتَ في الظّلال وفي  مُستّودَعٍ حين يُخْصَفُ الوَرق وفيها أيضًا:
فنحن في ذلك الضياء وفي النُّور  وسُبْلِ الرشاد تّفْتَرقُ وفي ءاخرها:
وأنت لما وُلدتَ أشرقتَ الأرض * وضاءت بنُورك الأفُقُ
قال الحافظ ابن حجر في الأمالي: حديث حسن.

image

تـــعــــرّف أكـــــثــــــر عــــــلــــــى نـــــبـــــيّـــــنــــــا الأطـــــــهـــــــر

إنَّهُ مُحَمَّد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قُصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر ابن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ثم اختلفت الروايات من بعد عدنان إلى إسماعيل بن إبراهيم ﷺ.
كان مولده ﷺ في عام الفيل. وفي ذلك الوقت كان يحكم اليمن رجل من الحبشة اسمه أبرهة الأشرم وكان كافرًا، اغتاظ لما رأى الناس يذهبون إلى مكة ولا يأتون إليه ويسمع عما يحصل من خير هناك فأراد أن يهدم الكعبة، وليصرف الناس عنها ويأتوا إليه ببناء معبد عظيم مرصع بالجواهر.
ثم جهز جيشًا عظيمًا يتقدّمه الفيلة فلما علمت القبائل العربية انه يريد هدم الكعبة كانوا كلما مر من أمام قبيلة خرجوا إليه لمحاربته ولأن الفيلة كانت في مقدمة الجيش لم يستطيعوا أن يوقفوه ويمنعوه مما يريد حتى وصل إلى مشارف مكة. وما أن حاول الجيش أن يقترب متهيئًا للدخول حتى برك الفيل وقعد فبعثوه فأبى فضربوه فأبى، فوجهوه إلى اليمن راجعًا فقام يهرول ووجهوه إلى الشام ففعل مثل ذلك وإلى المشرق ففعل مثل ذلك فوجهوه إلى الحرم فأبى، فأرسل الله طيرًا من البحر وكان مع كل طير ثلاثة أحجار حجران في رجليه وحجر في منقاره، فرموا الحجارة على الجيش فهلكوا ولم يدخلوا الحرم. قال القرطبي: “وكان أصحاب الفيل ستين الفًا”. ففي ذاك العام ولد سيدنا محمد ﷺ في مكانٍ يُعرَفُ بِسوقِ الليل. قال بعض العلماء: كانت قصة الفيل توكيدًا لأمره وتمهيدًا لشأنه. وسمي بعام الفيل لأن العرب كانوا يسمون العام بأشهر حادثة حصلت فيه.
أمّه ءامنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة، ولقد ظهرت قبل ولادته البشائر التي تدل على رفعة شأنه، منها أن رسول الله ﷺ لما حملت به ءامنة بنت وهب كانت تقول ما شعرت أني حملت به، ولا وجدت له ثقلة كما تجد النساء، وأتاني ءات وأنا بين النائم واليقظان فقال: هل شعرت انك حملت ؟ فكأني أقول ما ادري، فقال: إنّك قد حملت بسيّد هذه الأمّة ونبيّها.
وقال بعض العلماء ممن ألّف في قصّة المولد الشريف أن ءامنة بنت وهب حملت برسول الله ﷺ عشية الجمعة أول ليلة من رجب وإن ءامنة لما حملت برسول الله ﷺ كانت ترى الطيور عاكفة عليها إجلالاً للذي في بطنها وكانت إذا جاءت تستقي من بئر يصعد الماء إليها إلى رأس البئر إجلالاً وإعظامًا لرسول الله ﷺ فأخبرت بذلك زوجها عبد الله فقال: هذه كرامة للمولود الذي في بطنك قالت: وكنت أسمع تسبيح الملائكة حولي وسمعت قائلاً يقول هذا نور السيد الرسول، ثم رأيت في المنام شجرة وعليها نجوم فاخرة أضاء نورها على الكل وبينما أنا ناظرة إلى نورها واشتعالها إذ سقطت في حجري وسمعت هاتفًا يقول: هذا النبيّ السيّد الرسول.(تجدر الإشارة هنا أنّ هذه الخوارق للعادة التي حصلت لآمنة هي كرامات والكرامات لا تكون إلاّ لوليّ والوليّ لا يكون إلاّ من المسلمين فوالداه ﷺ كانا وماتا مسلمين رضي الله عنهما).
وقد روي أن ءامنة قالت لما وضعته ﷺ: “لقد علقت به فما وجدت له مشقة. وأنه لما فُصل خرج له نور أضاء له ما بين المشرق والمغرب. ووقع على الأرض معتمدًا على يديه قد شق بصره ينظر إلى السماء، وإنه ولد مختونًا مسرورًا”.

image

نبذة من بعض الصّفات الخُـلُـقِـيَـة للنّبيّ محمّد ﷺ

وأما أخلاقه ﷺ فقد دلت عليها الآية الكريمة: {وإنك لعلى خلق عظيم} [سورة القلم] ، وعن عائشة رضي الله عنها قالت عندما سُئلت عن خلق رسول الله ﷺ: “فإن خُلُقَ رسول الله ﷺ كان القرءان” رواه مسلم في الصحيح.
وعن عبد الله بن الزبير في قوله عز وجل: {خُذ العفو} [سورة الأعراف] ، قال: أمرَ الله نبيّه ﷺ أن يأخذ العفو من أخلاق الناس. أخرجه البخاري في الصحيح وغيرُه.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: “ما خُيّرَ رسول الله ﷺ بين أمرين إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثمًا، فإن كان إثمًا كان أبعد الناس منه، وما انتقم رسول الله ﷺ لنفسه إلا أن تُنْتَهَكَ حُرمة الله تعالى” ، وزاد القطان في روايته: “فينتقم لله بها” أخرجه الشيخان والبيهقي وغيرهم.

وعن عائشة رضي الله عنها عندما سئلت عن خلق رسول الله ﷺ قالت: “لم يكن فاحشًا ولا مفتحشًا ، ولا سخَّابًا في الأسواق ، ولا يَجزي بالسيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح أو قالت: يعفو ويغفر” ، أخرجه أبو داود الطيالسي.
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: “كان رسول الله ﷺ أشد حياء من العذراء في خِدْرِهَا ، وكان إذا كره شيئًا عرفناه في وجهه” أخرجه الشيخان.

وعن المغيرة بن شعبة قال: قام رسول الله ﷺ حتى تورمت قدماه ، فقيل: يا رسول الله أليس قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: “أفلا أكون عبدًا شكورًا” أخرجاه الشيخان في صحيحهما.

وإلى جانب هذه الصفات الحميدة كان شديدًا في أمر الله، شجاعًا، فقد روى أحمد بإسناده عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال: “لما كان يوم بدر اتقينا المشركين برسول الله ﷺ ، وكان أشد الناس بأسًا”.

أما أخبار كرمه وسخائه فعديدة منها ما رواه مسلم عن أنس رضي الله عنه أنه قال: “ما سُئل رسول الله ﷺ على الإسلام شيئًا قط إلا أعطاه، فأتاه رجل فسأله ، فأمر له بغنم بين جبلين، فأتى قومه فقال: أسلموا، فإن محمّدًا يعطي عطاء من لا يخاف الفاقة”.

أما أخبار زهده وتواضعه واختياره الدار الآخرة فكثيرة منها ما رواه البيهقي والترمذي وابن ماجه عن عبد الله أنه قال: اضطجع النبيّ ﷺ على حصير فأثَّر الحصير بجلده، فجعلتُ أمسحه عنه وأقول: بأبي أنت وأمي يا رسول الله ، ألا أَذِنْتَنَا فنبسط لك شيئًا يقيك منه تنام عليه ، فقال: “ما لي وللدنيا ، ما أنا والدنيا، إنما أنا والدنيا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها”.

فقد كان ﷺ متصفًا بصفات حسنة من الصدق ، والأمانة ، والصلة ، والعفاف ، والكرم ، والشجاعة ، وطاعة الله في كل حال وأوانٍ ولحظة ونفس ، مع الفصاحة الباهرة والنصح التام ، والرأفة والرحمة ، والشفقة والإحسان ، ومواساة الفقراء والأيتام والأرامل والضعفاء ، وكان أشد الناس تواضعًا ، يحب المساكين ويشهد جنائزهم ، ويعود مرضاهم ، هذا كله مع حسن السَّمت والصورة ، والنسب العظيم ، قال الله تعالى: {الله أعلمُ حيث يجعل رسالته} [سورة الأنعام].

image

الله تعالى لا يوصف بصفات خلقه

قال الإمام #أبو_الحسن #الأشعري رضي الله عنه: “من اعتقد أن الله جسم فهو غير عارف بربه وإنه كافر به” (في كتابه النوادر)

قال #الشيخ #نظام #الهندي: “ويكفر بإثبات المكان لله” (في كتابه الفتاوى الهندية المجلد الثاني).

قال #الإمام #محمد #بن_بدر_الدين_بن_بلبان #الدمشقي #الحنبلي: “فمن اعتقد أو قال إن الله بذاته في كل مكان أو في مكان فكافر” (في كتابه مختصر الإفادات ص: 489).

نقل #الحافظ #النووي عن الإمام #المتولي الشافعي: “أن من وصف الله بالاتصال والانفصال كان كافرًا” (روضة الطالبين المجلد العاشر ص: 15 )

قال الشيخ #محمود #محمد #خطاب #السبكي (في كتابه إتحاف الكائنات): “وقد قال جمع من السلف والخلف: إن من اعتقد أن الله في جهة فهو كافر”.

قال #المفسر #الرازي: “إن اعتقاد أن الله جالس على العرش أو كائن في السماء فيه تشبيه الله بخلقه وهو كفر”اهـ

قال شيخ #الأزهر #سليم_البشري #المالكي: “من اعتقد أن الله جسم أو أنه مماس للسطح الأعلى من العرش وبه قالت الكرامية واليهود وهؤلاء لا نزاع في كفرهم” (نقله عنه الشيخ سلامة القضاعي في كتابه فرقان القرءان ص: 100).

قال الإمام #الشافعي رضي الله عنه: “المجسم كافر” (رواه الحافظ السيوطي في كتابه الأشباه والنظائر ص: 488

image

كل عام وأنتم بخير

image

God Eid

ما هو الران؟

الران

اعلموا إخوة الإيمان أنّ للذنبِ أثَرًا يتركُه في قلب المرء فهو كما روى أصحاب السنن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنَّ المؤمِنَ إذا أذْنَبَ كانت نُكتَةٌ سوداءُ في قلبِهِ فإذا تابَ ونَزَعَ واسْتَعتَبَ صُقِلَ قلبُهُ وإن زادَ زادَتْ حتّى يُغلقَ قلبُهُ فذلك الرّانُ الذي قال الله تعالى * كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَىَ قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ*(سورة المطففين ءاية14) اهـ. فالذنوب إذا تتابعت على القلوب فأغلَقَتْها أتاها حينئذٍ الخَتْمُ مِن اللهِ والطبعُ فلا يكونُ للإيمان إليها مَسْلَكٌ ولا للكفر منها مخلص كما قال محمد بن جرير الطبري رحمه الله تعالى، فلا ينبغي للواحد منّا أن يُهمِلَ التوبة وإن كان يُعاوِدُ الذنب مرةً بعد أخرى فإن في التوبة من الذنب صقلاً للقلب مِن قَبلِ أن يعلُوَهُ الرانُ فيُختَمَ على قلبِهِ. ولا يقولنَّ الواحدُ مِنَّا كيف أتوب وقد تُبْتُ مِن ذنوبٍ مِن قبلُ ثم عاوَدْتُها بعد الندم، فقد روى الترمذي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: كلُّ بَني ءادمَ خَطَّاؤون وخَيرُ الخطّائينَ التّوّابون اهـ. معناه غالِبُ بني ءادم يقعون في الذنب وخيرُهم الذي يَتُوبُ بعد الـحوْبَة فكلما عصى تاب.

     والتوبة إخوة الإيمان واجبةٌ على الفور من كل ذنبٍ كبيرًا كان أو صغيرًا… فلا تستصغِرَنَّ معصيةً فتتركها من غير توبة فإنك تعصي الإلهَ فلا تنظرنَّ أخي المسلم إلى صِغَر المعصية ولكن انظر مَنْ تعصِي.. وبادِر إلى التوبةِ من المعاصي كبيرِها وصغيرِها.. بادر إلى التوبة من المعصية بالإقلاعِ عنها مع الندمِ على عدم رِعايَتِكَ حقَّ الله الذي خَلَقَك وأنعمَ عليك بِــنعَمٍ لا تُحصيها ثم أنتَ تستعْمِلُ نِعَمَهُ في معصيتِهِ… سبحانك ربّنا ما أحْلَمَك.

%d bloggers like this: